شعبنا والمجازر عبر التاريخ

 

 

إعداد: إبراهيم أسحق

 

تعرض شعبنا الكلداني السرياني الآشوري للعديد من المجازر والمذابح والإبادة الجماعية عبر العصور والى وقتنا الحاضر نستذكر منها:

 

 * مذابح الملك الفارسي شاهبور في سنة 339م والتي أمتدت نحو أربعة عقود من الزمن راح ضحيتها أكثر من أربعمائة ألف شخص.

 

* مذابح التتر والمغول سنة 1258م.

 

* مجازر بدر خان 1847 قام بها (أمير حكاري نور الله) و (أمير بوهتان بدر خان) أدت لمقتل وإستشهاد ما يقارب 10 آلاف شخص من أبناء شعبنا.

 

* مجازر ديار بكر وتعرف بأسم مجازر الحميدية نفذها السلطان العثماني عبد الحميد الثاني بحق المسيحيين القاطنين شرق الأناضول من الأرمن والآشوريين بين عامي 1894 - 1896 وراح ضحيتها ما بين" 80 إلى 300 ألف" في طور عابدين وماردين.

 

* مذابح سيفو24 نيسان 1915 قامت بها قوات الدولة التركية بمساعدة مجموعات مسلحة كردية شبه نظامية وراح ضحيتها مئات الآلاف من أبناء شعبنا بجنوب شرق تركيا وشمال غرب إيران.

 

* مذبحة سميل 1933 قامت بها الحكومة في شمال العراق في عمليات تصفية منظمة بعهد حكومة رشيد عالي الكيلاني وراح ضحيتها أكثر من 5000 شهيد من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري.

 

* مجزرة صوريا غرب زاخو في 16أيلول 1969 قام بها الملازم ثاني في الجيش العراقي عبد الكريم خليل الجحيشي ضمن مفرزة مؤلفة من أربعة عجلات. وراح ضحية هذه المجزرة 97 شهيداً.

 

* عمليات الأنفال 1988 وهي حملة إبادة جماعية أرتكبها النظام السابق راح ضحيتها الآلاف من المواطنين الأكراد ومن أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري.

 

* مجزرة سيدة النجاة في 31 تشرين الأول 2010 قامت بها مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم القاعدة عندما أستهدفوا الكنيسة في بغداد وأستشهد على إثرها 58 من أبناء شعبنا.