خويادا / وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء: دعا نواب في البرلمان الأوروبي إلى العمل من أجل تبني مخطط عملي من أجل حماية الأقليات وخاصة المسيحيين في العراق وسوريا.

جاء ذلك في جلسة مناقشة عقدتها لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي اليوم، حيث نوهوا بأن "ما نفعله حتى الآن ليس كافياً، إذ لا بد من الحصول على تفويض أممي للعمل على حماية المسيحيين"، وفق كلامهم.

وشدد البرلمانيون الأوروبيون على ضرورة العمل من أجل مساعدة كافة الأقليات سواء على الصعيد الإنساني، حيث قال رئيس اللجنة البرلمانية إيلمار بروك "نحن مصممون على العمل وبذل الجهد لمساعدة المسيحيين الذين يتعرضون لعنف وحملة إضطهاد نادرة في وحشيتها"، حسب تعبيره

وكان أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي قد أستقبلوا خلال الجلسة ممثلين عن الكنيسة الأرثوذوكسية في العالم، والذين أستعرضوا معاناة أخوتهم المسيحيين في الشرق الأوسط خاصة في العراق وسوريا.

آخر تحديث (الجمعة, 26 سبتمبر 2014 07:55)