خويادا/ وكالات: هاجم الإعلام الرياضي الإسباني بشكل، خاص والعالمي بصورة أكبر، النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد احتفاله عشية السبت المنقضي بعيد ميلاده دون أي اعتبار للهزيمة التي تلقاها الفريق آنذاك برباعية نظيفة.
ولم يكن يتوقع النجم البرتغالي أن يتلقى الدعم ضد هذه الانتقادات الكبيرة من لاعبين خصوم، فعلى النهج الذي سار عليه أبيدال النجم البرشلوني الأسبق، قدم خافيير ماسكيرانو مدافع نادي برشلونة دعمه لكريستيانو رونالدو.
وتحدث ماسكيرانو حول قضية رونالدو لإذاعة راك 1 الكتالونية وقال: "كل شخص له الحق بأن يعيش كما يحب وبالطبع لست في صدد أن أقول لكل لاعب ما يفعله، بالنهاية كريستيانو رونالدو أو أي لاعب يعد أحد أفراد مجتمع وله الحق في أن يعيش حياته الطبيعية كما يشاء، ولا أظن أن ما قام به يستحق كل هذه الضجة."
وأكد خافيير في حديثه للإذاعة الكتالونية بعيداً عن رونالدو ان برشلونة يعيش حالياً فترة طيبة بعد فترة لم تكن ترضي لا الجماهير ولا العاملين في الفريق مشيراً إلى أن هذه هي كرة القدم تشهد فترات متقبلة في المستوى.