خويادا/ وكالات: تفاعل جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي مع رسالة تلقاها من طفل عمره ست سنوات يشجع نادي أستون فيلا، يطلب فيها أن يشرف المدرب البرتغالي على تدريب الفريق وإنقاذ من الهبوط.
والد الطفل أكد أن مورينيو أرسل صورة له تحمل توقيعه، مشيراً إلى أنه من الرائع أن رسالة ابنه وجدت صدى لدى مدرب تشيلسي، رغم أنه لم يوافق على تدريب أستون فيلا، فإنه على الأقل اقنع الطفل بأن رسالته لم تضيع، ووجدت رد فعل مناسب.
الطفل الصغير أرسل خطاباً بخط يده للمدرب البرتغالي، قائلاً فيه: "عزيزي مورينيو، أنا اسمي جودي، أحد مشجعي أستون فيلا، أنت مدربي المفضل، وأتمنى أن تكون المدير الفني للفيلا، وتجلب معك دييجو كوستا لإنقاذ فريقي من الهبوط .. شكراً لك .. جودي برانسون".
وكان مورينيو تلقى هذه الرسالة قبل أن ينجح في قيادة الفريق اللندني لأول فوز في ملعب "فيلا بارك" على أستون فيلا 2-0 الأسبوع الماضي.