خويادا/ بغداد: شارك فرع بغداد لإتحادنا في جلسة التوجيه السياسي لنشطاء الحركة الديمقراطية الآشورية يوم السبت 16 كانون الثاني، التي نظمها المعهد الديمقراطي الوطني NDI حيث يعمل هذا المعهد في سبيل دعم وترسيخ المؤسسات الديمقراطية في جميع أنحاء العالم وتعزيز ثقافة الانفتاح والمساءلة في مؤسسات الحكم.

حيث ابتدأت الجلسة بنبذة عن أعمال المعهد الديمقراطي الوطني NDI في العراق و كيفية التعامل مع المؤسسات في نظام ديمقراطي ودور الأحزاب السياسية في تطوير السياسات حيث ان الحزب السياسي هو اتحاد طوعي من الناس مبني على فكر مشترك قدمها المدرب البرتغالي اوغنيان بوياديف مع المترجم مثنى، وبعدها تمت مناقشة احدث نشاطات الحركة الديمقراطية الآشورية في عام 2015 من الجانب السياسي والتشريعي والأمني وغيرها وعرض عمل مكتب الدائرة الانتخابية للأستاذ يونادم كنا في بغداد وكيفية التواصل مع المواطنين ومعرفه مطالبهم.

وتم عرض فيديو يبين الاستهداف الجغرافي والديموغرافي لاستكشاف دائرتنا الانتخابية، وبعد ذلك تم عرض المقابلات المعمقة الحديثة التي أجرتها المعهد الديمقراطي الوطني مع رجال الدين وقادة عشائريين وقادة المجتمع والمظاهرات التي تبين طريق العراق الى المصالحة الوطنية ألقتها السيدة الرومانية كوتا البودان مع المترجم مثنى، وبعدها ألقت السيدة نوهدرا فيليب تجربتها في مشاركة الخبرات من مدرسة الحملات الإقليمية التابعة لمعهد الديمقراطي الوطني في المغرب.

وقد حضر الجلسة وفد من الحركة الديمقراطية الآشورية والسيدة جنان صليوا عضو اللجنة المركزية مسؤولة مكتب المنظمات الجماهيرية ووفد من اتحاد النساء الآشوري، والزملاء اعضاء اللجنة التنفيذية كوركيس يوخنا وعامر عادل والزملاء اعضاء الاتحاد في بغداد.


آخر تحديث (السبت, 16 يناير 2016 18:58)